31 مايو 2009

لو لم اكن مصرياً


تلك الجملة المشهورة التي قالها مصطفي كامل في لحظة اخدتة فيها الحماسة من طراز " أنا جدع " .. تأملت كثيراً في تلك الجملة " لو لم اكن مصرياً لوددت ان اكون مصرياً " .. ليه ؟

اذا كنت هندياً .. فلماذا اتمني ان اكون مصرياً

لاكون من بلد الأهرمات الثلاثة ام لاشرب من نيلها كما قالت "شرين اه يا ليل" .

 

في احصائية غريبة من نوعها اقامها مركز جالوب عن مدي التدين .. فازت مصر بالمركز الأول عن جدارة

صحيح ان مظاهر التدين "الظاهري" تفوح بشدة من مجتمعنا من نقاب وحجاب ودقون وقرح في منتصف الجبهة .. الا اننا لازلنا من اكثر المجتمعات فساداً .. كيف هذا ؟

سرقة ونصب ونهب وخلافة .. مجتمعنا الذي يعاني من الأزدواجية الفاحشة

 فتري اللص قبل السرقة يدعو ربة بالتوفيق له .. بل ويخرج مال مما سرقة للزكاة عملاً بمبدأ "الحسنات يذهبن السيئات".

تجد الموظقة في عملها تذكر كل الناس بالسؤء والنميمة تبلغ اقصاها .. ثم تسمع اذان الظهر فتترك ما تقوم به للصلاة .. ثم تعود مرة اخري لتكمل النميمة تاركة اعمال و مصالح المواطنين حين ميسرة .

تجد نوعيات من البشر لا تتحرك في حياتها دون فتوي من طراز " افتح الشباك ولا اقفلة ؟"

أما ما في التلفزيون فهو قمة السخرية علي احوالنا .. فشيوخ الفتاوي السريعة موجودون في كل قناة وعلي اهبة الأستعداد لاطلاق اي فتوي

فيسأل متصل كريم : هل السرقة خلال نهار رمضان تبطل الصيام أم لا ؟

ثم تجد مفسر الأحلام الذي يفسر اي حلم مصحوب بجملة "والله اعلم"

ناهيك عن عبارة "النظافة من الأيمان" أمام مقالب الزبالة و شعار المدارس الجديد .. مدرستي  نظيفة و جميلة ومنتجة . اظنهم يقصدون انتاج عقول فاسدة .

اما الطامة الكبري .. جنود الله في الأرض الذين ينطلقون في الشواع عقب صلاة الفجر الجماعية .. لنشر تلك الملصقات علي كل حائط في كل شارع وعلي كل سيارة اجرة ام ملاكي .. و في كل المواصلات العامة .. مع مراعاة التجديد بصفة دورية .

في اخر اليوم بحسبة بسيطة قائلا لنفسة .. وزعت 1000 ملصق .. والملصق بحسنة .. والحسنة بعشرة امثالها .. اذن .. 1000 * 10 =  10000

وينام قرير العينين .. راضي كل الرضي عن نفسة .

من اهم الأسئلة الكونية التي تدور بخلدي .. من صاحب توكيل تلك الملصقات ؟

 

لو لم اكن مصرياً .. لقلت احسن برضو 



فريد سالم
31/5/2009

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق