20 يوليو 2010

كفار قريش



الأفلام الدينية القديمة .. من منا لم يشاهدها .. تلك التي تعرض الي يومنا هذا في المناسبات الدينية .. فمنذ كنت صغيراً وأنا اتابع تلك الأفلام بشغف وأصبحت كانت جزء لا يتجزأ من طفولتي بل كونت لدي قناعات لم تُمحي الا عند دخولي مرحلة الأدراك ومنها
أولاً : كل النساء التي تضحك من الكفار
ثانياً  : الحاجب الكثيف من صفات الكفار
ثالثاً : اذا كنت شديد الطيبة والأيمان فأنك تتحول الي نوراً متحرك
رابعاً : صوت المؤمن رفيع حليم .. وصوت الكافر اجش غليظ
خامساً : البلاهة والشر من الصفات الأصيلة للكفار فلا يصح أن يكون كافراً طيب القلب غير ابله
سادساً : هناك نشيد وطني موحد للكفار : نحن غرابا عك .. عك إليك عانيه عبادك اليمانيه كيما نحج الثانية
سابعاً : اللحم والخمر والنساء من أدوات الكفار





السؤال الذي دار في بالي .. لماذا تم تصوير الكفار بتلك الصورة الكوميدية ؟ هل فعلاً كانوا كذلك فعلا ؟
فالكبير والصغير يسخر من فكرة عبادة الأحجار أو الحيوانات .. ودائما ما ينتهي حديثنا بضحكة ساخرة حين نتحدث عن عبادة الأصنام .. لكننا لم نسأل يوماً ماذا كانت تمثل لهم ؟


البشر دائماً وأبداً يبحثون عن شئ يجتمعون عليه  والخوف أقوي عامل يوحد البشر .. فالحجارة ما هي الا صورة لخوفهم من المجهول .. وتقديرهم  لقوة عليا لا يعرفونها .. فالطفل يلجأ الي والديه حين يشعر بالخوف .. كذلك الإنسان يبحث دائماً عن أب له يحميه حين يكون في مهب الرياح كما يحمي الأب أبنائه .. فتري الإنسان حين يجد ضالته في الأب المنشود ينسب اليه كل ظاهرة قد تثير الخوف لديه .. وحين تصُعب الأمور  يجد من يلجأ اليه ويقدم له القرابين والصلوت

وقد تراه أحياناً يقدس الظواهر الطبيعية لقوتها أوالخوف منها وتراه يقدس الحيوانات كالأبقار .. فهو في الحقيقة لا يعبدها لكنه يقدسها وشتان بين الاثنان فهو لا يخشي غضبها لكنه يقدس القوة او الخير او الوداعة التي تمتلكها

ثم تطور الفكر الإنساني فنجده أهمل عبادة الأصنام والظواهر الطبيعة واتجه لعبادة المعنويات ثم التوحيد وبعد استقرار تلك العبادات هاجمت كل من سبقوها لانها تري انها اسمي في الفكر وتلك حقيقة ثم تطور الفكر الإنساني  الي حد ابعد من ذلك
ورغم محاولتي في الأجتهاد لتحليل فكرة عبادة الأصنام لم أجد أجابة لسؤالي لماذا يصر المخرجيين علي أظاهرهم في تلك صورة الكوميدية .. وهل سيأتي اليوم الذي سيصورنا فيه مخرج المستقبل البعيد مثلما صورنا كفار قريش ؟



18 يوليو 2010

امتي تعرف ان اللي قدامك مهوس دينياً



لما طول الوقت تلاقية بيسخر من الغرب ومدي ماديتهم وحقارتهم .. ورغم كدة  بيركب عربياتهم وبتكلم في تليفونهم .. وبيستعمل كومبيوترهم .. وعايش في خيرهم
❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑ ❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑ 

لما تلاقية بيخش في جروب عالفيسبوك .. اسمة دعوة لمقاطعة الفيسبوك لمدة يوم .. كوسيلة للضغط علي الفيسبوك لتنفيذ مطالبة  
❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑ ❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑
لما يرفض يتعالج لان الله هو الشافي
❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑ ❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑
لما تسأله عن عقلة .. فيقولك الرد المستفز اياه : الحديث واضح وصريح
❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑ ❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑

لما طول الوقت يفكرك بماضي من 1500 سنه .. ومستقبل غير معلوم ميعاده لكن معلومه احداثة
❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑ ❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑

لما تسأله عن متوسط عمر الأنسان قديماً يقولك 950 سنه
❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑ ❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑

لما تكلمه عن نظرية التطور فيضحك ويسخر منك كأنك نصاب .. ولما تسألة عن النظرية البديلة فتسمع قصص أغرب من الخيال
❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑ ❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑

لما تتصل بيه وتقول :الو - فيرد يقول وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. - لو سمحت عايز .... فيقاطعك
ويقول : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑ ❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑

لما تقولة من هو المسيح .. فتسمع اغاني -  لكن المسيحية انشرت بعد كام سنة من موت المسيح .. يقولك معرفش
❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑ ❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑

لما تكلمه في العلوم والتكنولجيا .. فيسكت شوية ويقولك : أعجاز علمي
❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑ ❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑

لما يديك نصايح ازاي تعامل الأشخاص اللي مش من دينك ودينه
❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑ ❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑

لما يفرض عليك تفسيرات احلام واحد عاش من 1500 سنه لمجرد انه كان شخص صالح .. ثم تكتشف ان رفضها هرطقة وخروج عن المسيحية
❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑ ❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑
لما طول الوقت يقولك الدليل علي كلامك فين .. وفي مرة تظبطه  بيقول لما الملايكة قالت للأرض هاتي حبة طين .. تسأله عن الدليل يقولك : دليل ايه يا ابني .. هي الحاجات دي محتاجة ؟
❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑ ❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑

لما يقولك جملة : احمد ربنا انك اتولد .... فتقولة ان الجملة دي برضو بتتردد في البيت الهندوسي والبوذي .. فيقولك بس احنا صح
❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑ ❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑

لما تفشل في شئ .. فتلاقية يعزيك بجملة في الجنة حتلاقي كل شئ .. اصبر
❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑ ❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑

لما تلاقية يعمل غلط .. فتقوله هو مش كدة حرام يقولك : ان الله غفور رحيم .. ولما تعمل غلط يقولك : ان الله منتقم عظيم
❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑ ❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑

لما يسمي مصيبته اختبار .. ومصيبة غيره انتقام وعقاب
❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑ ❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑

لما يقبل التبرعات من الأديان الآخري عملا بمبدأ اللي يجي في الريش بقشيش .. ويرفض التبرع لهم عملاً بمبدأ الأقربون اولي بالمعروف
❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑ ❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑

لما يقولك ان الديناصورات وجدت لاختبار ايمان الأنسان وان الأرض عمرها اقل من 10 الاف سنه
❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑ ❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑

لما يقولك نكتة اولها مرة واحد مسيحي .. ويروح يعمل مظاهرة علي مسرحية مسيحية
❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑ ❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑

لما يعمل نغمة موبايله سورة قرانية .. وتجي تتصل بيه فيسبك ملطوع لحد ما السورة تخلص
❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑ ❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑❑
لما تكتشف ان المسيح في المرتبه السادسة عنده بين القديسين اللي بيلجأ ليهم وقت الشدة

15 يوليو 2010

شخصيات في الأفلام المصرية أبهرتني - الجزء الثاني

هي أفضل عشرة شخصيات في الأفلام المصرية تركت علامة مميزة في ذاتي .. قد لا تكون الأفضل بالنسبة لك .. لكنها بالتأكيد خالدة في تاريخ السينما المصرية

المرتبة الخامسة

عتريس | محمود مرسي - شئ من الخوف


النموذج الأمثل لشخصية الديكتاتور الظالم .. تمت تريبته بقسوه علي يد جدة الظالم ليصبح صورة اخري منه لكنه لا يسطيع التخلص من حبه لفؤادة نقطة ضعفه .. و يقال ان شخصية عتريس ما هي الا اسقاط مباشر علي “جمال عبد الناصر” .. ومن ناحية اخري اهل القرية التي يحكمها عتريس مثال للشعب المقهور المتخاذل .. الا انه في النهاية توحد ضد الظالم في مشهد قد تبدي بعض التعاطف مع عتريس رغم كل جرائمه

مشهد : المشهد الأخير حين يتوحد أهل القرية تحت نداء الشيخ ابراهيم -الحزين علي موت ابنه محمود - في وجه عتريس ويقومون بحرق منزله وهو بداخله

  ===========================================
المرتبة الرابعة

هشام بك | أحمد ذكي -  زوجة رجل مهم

أول شخصية في الأفلام المصرية تظهر الجانب المظلم لاحد رجال الداخلية .. فتلك الشخصية المعقدة نفسياً .. في بداية احداث الفيلم تري الشخصية تتمتع بنفوذ وسلطة لا حدود لها .. تمتلك قدر عالي من التحكم في الأحداث الي نصف الفيلم حيث يبدأ كل شئ في الانهيار وتبدأ تظهر مشاكلة النفسية فتراه يفتش في حقيبة زوجته .. ويقوم بتشميع منزل جارته لانها استضافت زوجته

  ===========================================

المرتبة الثالثة

منتصر | أحمد ذكي - الهروب


اذا اردت ان تبحث عن مثال البطل الشعبي في الأفلام المصرية فهو بلا شك منتصر .. تلك الشخصية الصعيدية ذو الملامح الصارمة الذي يهوي تربية الصقور .. شخص تهواه النساء رغم ذلك يمتنع عنها .. فهو يمتلك قدر عالي من عزة النفس والدافع الوحيد الذي يحركه طوال الفيلم هو الأنتقام من اجل الشرف

مشهد : أقوي مشاهد الفيلم هو مشهد جنازة والده منتصر .. فقد هرب منتصر من سجنه لحضور الجنازة وقد أزداد رغبة في الانتقام وكذلك الحزن لما سببه لوالدته من ألم .. المشهد في نظري من اقوي مشاهد السينما المصرية


   ===========================================

  المرتبة الثانية

الشيخ حسني | محمود عبد العزيز - الكيت كات

ذلك الشيخ الذي يرفض او لا يدري انه مصاب العمي .. ويطالب جميع من حوله تجاهل عماه .. فيصطحب شيخ اخر كفيف ولا يخبره بأنه مثله أعمي  .. يذهب الي مشاهدة السينما .. كما انه يعطي نفسه الحق في
التنقل بين بيوت الحارة ونقل اخبارها بلا خجل

مشهد : الفيلم ملئ بالمشاهد التي لا يمكن نتجاهلها .. فمشهد قيادته للفيسبا وسط الحارة وسط رعب الناس من المشاهد الطريفة الخالدة .. ومشهد نهاية الفيلم الحديث والغناء مع ابنه يوسف .. ومشهد العزاء حين يقوم بذكر اسرار الحارة كلها في الميكروفون دون ان يدري .. لكن في نظري افضل مشاهد الفيلم هو هذا المشهد



   ===========================================

المرتبة الأولي

محمد ابو سويلم | محمود المليجي - الأرض

من مننا لا يتذكر أقوي مشهد في تاريخ السينما المصرية حينما يُجر محمد ابو سويلم من قدمية بالحصان وهو يتمسك بالأرض الجافة ومحصول القطن
انه محمد ابو سويلم ذلك الفلاح البسيط الذي يمثل القطاع الأكبر من المصريين المقهورين .. شخصية عنيدة الي اقصي الحدود .. في وجه دائما نظره حزينه لا تفارقه .. لا تدري اذا كانت تلك النظرة لاهل القرية التي تخلت عنه ام لك لانك تكتفي المشاهدة

مشهد : بخلاف مشهد النهاية قدم لنا مشهد قوي اخر وهو مونولوج “عشان كنا رجالة و وقفنا وقفة رجالة” الذي يذكر فيه اهل القرية المتخاذلة بما فعلوه سابقاً حينما كانوا رجالاً



  
   ===========================================



فريد سالم

13 يوليو 2010

شخصيات في الأفلام المصرية أبهرتني

هي أفضل عشرة شخصيات في الأفلام المصرية تركت علامة مميزة في ذاتي .. قد لا تكون الأفضل بالنسبة لك .. لكنها بالتأكيد خالدة في تاريخ السينما المصرية

المرتبة العاشرة
خالد صفوان | كمال الشناوي - فيلم الكرنك

رمز الشر الأكبر والسادية العظمي في تاريخ السينما المصرية .. كم كنت أرتعب لمجرد فكرة الوقوف أمامه .. فتلك الشخصية تشبة كثيراً “صلاح نصر” رئيس جهاز المخابرات الدامي في عهد “عبد الناصر” اليس ذلك كافياً لالقاء الرعب في قلوب المشاهدين ؟

مشهد : المشهد الغريب علي المشاهد المصري فلم يكن قد شاهد مثله من قبل .. أمر خالد صفوان لاحد أتباعة بأغتصاب طالبة في كلية الطب ومتابعة المشهد بأستمتاع

-------------------------------------------------------------------------



المرتبة التاسعة
أحمد فتح الباب | عادل الأمام - الأرهاب والكباب


ذلك الرجل الذي نراه كل يوم في حياتنا اليومية .. ملابسة البسيطة .. نظارته الطبية اياها .. هو الرجل المكافح الذي يشقي ويكدح طوال اليوم ليوفر حياة كريمة له ولأسرته .. وكل مطالبة ان يعيش في سلام
الي ان جاء اليوم الذي واجه البيروقراطية القاتلة التي جعلت منه أرهابي

مشهد : حين كان يحتجز الرهائن وطلب منه كمال الشناوي - وزير الداخلية ذكر مطالبة .. لكنه لم يجد اي مطلب الا وجبة كباب

  
-------------------------------------------------------------------------


المرتبة الثامنة

حاتم رشيد | خالد الصاوي - عمارة يعقوبيان

تاريخ الرجل الشاذ في الأفلام المصرية لا يذكر وان ذكر فأنه يذكر دائماً في اطار كوميدي ساخر .. الا ان شخصية حاتم رشيد كان لها خط درامي رفيع .. فقد تم رسم الشخصية بأتقان شديد .. رجل يعمل في صحيفة ناطقة بالفرنسية ..أجتماعي .. له ذكريات قديمة تؤرقة وتفسر ما أصبح علية .. علاقتة الحيمية بالمجند عبد ربه .. لا ننسي ان نهايته تحمل عظة للمشاهدين من طراز من يسلك ذلك الدرب فتلك نهايته

مشهد : أكتشافه هجر المجند عبد ربه له وتركه للعمارة وسط سخرية سكان العمارة له .. مما يجعلك تبدي بعض التعاطف معه
  


-------------------------------------------------------------------------




المرتبة السابعة
سي السيد | يحي شاهين - الثلاثية





تلك الشخصية أبهرتني الي حد لا يوصف .. فالتماسك الرهيب والسيطرة التي يتمتع بها علي من حوله .. جعلته رمزاً للزوج المسيطر والأب الآله .. فهو زوج شرقي وأب رجعي .. كما انه له نزواته مع الراقصات

مشهد : لكي تدرك قوة سيطرته علي أبنائة .. فحتي حين كسر الجندي الأنجليزي كرامته وجعله يحمل الحجارة .. لم يسطيع ابنه -الغاضب منه- “يس” تحمل رؤية والده بهذا الحال وهرع يحمل معه الحجارة

 -------------------------------------------------------------------------









 المرتبة السادسة
مزاجنجي | محمود عبد العزيز - الكيف






ذلك الرجل الذي اطلق كم هائل من الكلمات والمصطلحات الغير مألوفة في الشارع المصري مثل
أحنا اللى خلينا الشكرمون طاخ فى الترالوللى
انت باين عليك رايق ومشرشخ الانارخ
ده انا بادهبزه وادهرزه عشان يبرعش ويحنكش ويبقى اخر طعطعة  
تلك الشخصية التي ليست غريبة علي الشارع المصري .. فكم مزاجنجي قد تراه في حياتك اليومية ؟


 -------------------------------------------------------------------------
يتتبع









فريد سالم

12 يوليو 2010

مدينة العميان


كان يامكان .. كان في مدينة .. تخلت عن حاسة البصر .. يعني فكرة ان واحد يمشي في الشارع مفتح , شئ ممنوع ومرفوض بين كل الناس
وطبعاً كان لازم يكون عندهم بديل للعيون .. وكان البديل هو كتاب مكتوب بطريقة بريل .. راجل عبقري كتبه زمان وبسببه خلص الناس من المعاناة والضياع الي كانوا فيه .. شرح فيه كل شئ في الدنيا .. لو عايز تروح اي مكان .. عايز تعمل اي حاجة .. كله في الكتاب
بس عشان تتعلم تقرا الكتاب دة محتاج شوية وقت .. وناس معينة هي اللي بتعلم الحاجات دي اسمهم المدرسين ..لان كان فيه شوية حاجات غريبة ومش مفهومة .. محتاج حد يشرحهالك

الناس بتمشي في الشارع حاطة الكتاب علي ايدها الشمال .. وبتقرا الكتاب بايدها اليمين .. طريقة سهلة  وبسيطة .. وفعاله جداً .. وكل الناس كانت مبسوطة

لكن في يوم انسان تعيس الحظ .. قرر يفتح عنيه .. ونزل في الشارع ومعاه الكتاب عشان ميتوهش .. لقي نفسة بيمشي اسرع .. والناس كلها حواليه سلاحف .. لقي في شوارع مش مكتوبة في الكتاب .. لقي ان الدنيا شكلها اجمل .. لقي نفسة بيعمل حاجات محدش بيعرف يعملها ..  فقرر يرمي الكتاب لان الموضوع طلع سهل وان الكتاب كان مصعبها علية

وراح يحكي تجربته لاهله .. وكأن مصيبة حصلت .. قررت تفتح عنيك .. ازاي تعمل حاجة كدة .. انتا كدة حضيع نفسك يا جاهل
ولما حاول يقولهم ان الحياة اسهل كدة وانه مبسوط
مبسوط ! .. ازاي .. الحياة من غير الكتاب دة متسواش حاجة .. انتا من غيره ميت
وانتهي الحوار .. بانه حيعمل اللي في دماغة وحيمشي مفتح

 انتشر خبر تفتيح صاحبنا في كل مكان في المدينة .. وكان اكتر ناس مضايقة هما المدرسين اللي بيدرسوا الكتاب .. وكان محط سخرية في كل دروسهم .. وقرروا انهم مش حيعلموا اي حد يتعامل معاه .. وبعد كام شهر .. قرروا يمنعوة يخش اماكن معينة في المدينة لانها خاصة بقراء الكتاب بس

صاحبنا المفتح زهق من المعاملة .. يعني مش كفاية عايش مع ناس مغمضة لا وكمان بيضايقوه .. فقرر انه يضايق اللي يضايقة .. فدخل في حروب كلامية وتحديات معاهم وكان هو اللي بيفوز في اغلبها .. ولاحظ الناس تفوقه علي غيرة فدخل الشك قلوبها وكانت دي المصيبة اللي نزلت علي المدرسين .. الشك .. فحطوا توصيات وقوانين جديدة تضايق بيها الراجل المفتح لحد ما جه اليوم اللي قرر المفتح انه يرتكب الخطيئة الكبري في الكتاب .. الا وهي انه يسيب المدينه

وبما انه كان عايش في مدينه مانعة الخروج منها فمعلوماته عن العالم الخارجي صفر والمدينة الوحيدة اللي يعرفها غير مدينته هي المدينه المحرمة عدوة مدينته لانها لا تستعمل الكتب .. فقرر الهروب ليها يمكن تكون دي المدينه اللي حيلاقي فيها ناس زية  
انتشرت القصص عن خروج الراجل المفتح من المدينة , والكل بدأ يطالب بدمه لانها خان مدينته وراح لناس من غير كتاب .. وكان الفائز الأكبر هو المدرسين

دخل صاحبنا المدينه فلاقي ناس عادية ماشية في الشارع من غير كتاب قرب فكانت فرحته كبيرة .. وجري في المدينة كلها من فرحة انه لقي ناس زية مفتحة .. ووسط جرية لقي واحد عجوز دخل في الحيطة ووقع علي الأرض .. راح عشان يساعده
شكره العجوز وقاله انه نسي يشحن الأم بي ثري
دخل الشك في قلب صاحبنا وقاله هو انتا اعمي يا حاج ؟
طبعا يا ابني انا اطهرت من وانا صغير -

فريد سالم