02 يوليو 2010

خواطر وتساؤلات 2


الشعب المصري دائماً ما كان يردد جملة : أنتا فاكرني هندي .. للدلالة علي أنه ليس من السهل خداعة .. لكنه بدأ يخجل من ترديد تلك الجملة لادركة ان الهندي أذكي منه .. والآن في جاري البحث عن شخصية أغبي من الرجل المصري لتعديل الجملة


تفسيري لسبب ظهور الأعتصامات المكثفة في الأونه الأخيرة أمام مجلس الشعب له علاقة بأختفاء الحشيش في البلد .. فأما أن الشعب قد فاق وبدأ في المطالبة بحقوقة او انه يطالب بعودة الحشيش


كنت أعتقد أن الشعب المصري لا يحترم المواعيد .. لكن في الحقيقية هو لدية مفهوم مخلتف عن باقي العالم .. فحين تقول الساعة الخامسة فهو يطبق تلك المعادلة : الميعاد = x + 2


ظهرت ثقافة الجهاد الأليكتروني في الآفق .. فهل من الممكن ان نري قريباً إيميلات متفجرة ؟


الموت في المراحل الأولي من العمر صعب بسبب حزنك علي عدم تحقيقك لطموحاتك المرجوة .. أما في المراحل الأخيرة من العمر صعب لأنك أدمنت الحياة ولا ترغب في الرحيل أبداً


كيف تقاس ثقافة الشعوب .. هل تقاس بعدد المثفقين بها .. أم بمقدار ثقافة الطبقة الوسطي .. ففي الحالة الأولي نحن شعب ذو ثقافة منخفضة .. أما في الحالة الثانية فنحن شعب بلا ثقافة

فجأة ودون مقدمات أختفت الحركات اليسارية القوية في مصر ولم يتبقي منها سوي ظرفاء من طراز الحركات اليسارية في "السفارة في العمارة"


شعبنا العربي لم يعد جاهلاً كالسابق فقد دخل في مرحلة تسمي وهم المعرفة وهي للآسف لا علاج منها


أحد أهم أسباب تعاسة البشر هو المقارنة الدائمة بين الصورة يريدون أن يكونوا عليها وصورتهم الحالية


أكثر ما يميز الشعب المصري عن غيره من الشعوب هو التنافض البشع من طراز : دعاء اللص لله بالتوفيق له في سرقاته بل أحياناً يقوم بأخراج ذكاة عنها



فريد سالم















هناك تعليقان (2):

  1. الاستمتاع متبادل
    رائعة تأملاتك

    ردحذف
  2. يسعدني تواجدك في المدونه يا مريم :)

    ردحذف