13 يوليو 2010

شخصيات في الأفلام المصرية أبهرتني

هي أفضل عشرة شخصيات في الأفلام المصرية تركت علامة مميزة في ذاتي .. قد لا تكون الأفضل بالنسبة لك .. لكنها بالتأكيد خالدة في تاريخ السينما المصرية

المرتبة العاشرة
خالد صفوان | كمال الشناوي - فيلم الكرنك

رمز الشر الأكبر والسادية العظمي في تاريخ السينما المصرية .. كم كنت أرتعب لمجرد فكرة الوقوف أمامه .. فتلك الشخصية تشبة كثيراً “صلاح نصر” رئيس جهاز المخابرات الدامي في عهد “عبد الناصر” اليس ذلك كافياً لالقاء الرعب في قلوب المشاهدين ؟

مشهد : المشهد الغريب علي المشاهد المصري فلم يكن قد شاهد مثله من قبل .. أمر خالد صفوان لاحد أتباعة بأغتصاب طالبة في كلية الطب ومتابعة المشهد بأستمتاع

-------------------------------------------------------------------------



المرتبة التاسعة
أحمد فتح الباب | عادل الأمام - الأرهاب والكباب


ذلك الرجل الذي نراه كل يوم في حياتنا اليومية .. ملابسة البسيطة .. نظارته الطبية اياها .. هو الرجل المكافح الذي يشقي ويكدح طوال اليوم ليوفر حياة كريمة له ولأسرته .. وكل مطالبة ان يعيش في سلام
الي ان جاء اليوم الذي واجه البيروقراطية القاتلة التي جعلت منه أرهابي

مشهد : حين كان يحتجز الرهائن وطلب منه كمال الشناوي - وزير الداخلية ذكر مطالبة .. لكنه لم يجد اي مطلب الا وجبة كباب

  
-------------------------------------------------------------------------


المرتبة الثامنة

حاتم رشيد | خالد الصاوي - عمارة يعقوبيان

تاريخ الرجل الشاذ في الأفلام المصرية لا يذكر وان ذكر فأنه يذكر دائماً في اطار كوميدي ساخر .. الا ان شخصية حاتم رشيد كان لها خط درامي رفيع .. فقد تم رسم الشخصية بأتقان شديد .. رجل يعمل في صحيفة ناطقة بالفرنسية ..أجتماعي .. له ذكريات قديمة تؤرقة وتفسر ما أصبح علية .. علاقتة الحيمية بالمجند عبد ربه .. لا ننسي ان نهايته تحمل عظة للمشاهدين من طراز من يسلك ذلك الدرب فتلك نهايته

مشهد : أكتشافه هجر المجند عبد ربه له وتركه للعمارة وسط سخرية سكان العمارة له .. مما يجعلك تبدي بعض التعاطف معه
  


-------------------------------------------------------------------------




المرتبة السابعة
سي السيد | يحي شاهين - الثلاثية





تلك الشخصية أبهرتني الي حد لا يوصف .. فالتماسك الرهيب والسيطرة التي يتمتع بها علي من حوله .. جعلته رمزاً للزوج المسيطر والأب الآله .. فهو زوج شرقي وأب رجعي .. كما انه له نزواته مع الراقصات

مشهد : لكي تدرك قوة سيطرته علي أبنائة .. فحتي حين كسر الجندي الأنجليزي كرامته وجعله يحمل الحجارة .. لم يسطيع ابنه -الغاضب منه- “يس” تحمل رؤية والده بهذا الحال وهرع يحمل معه الحجارة

 -------------------------------------------------------------------------









 المرتبة السادسة
مزاجنجي | محمود عبد العزيز - الكيف






ذلك الرجل الذي اطلق كم هائل من الكلمات والمصطلحات الغير مألوفة في الشارع المصري مثل
أحنا اللى خلينا الشكرمون طاخ فى الترالوللى
انت باين عليك رايق ومشرشخ الانارخ
ده انا بادهبزه وادهرزه عشان يبرعش ويحنكش ويبقى اخر طعطعة  
تلك الشخصية التي ليست غريبة علي الشارع المصري .. فكم مزاجنجي قد تراه في حياتك اليومية ؟


 -------------------------------------------------------------------------
يتتبع









فريد سالم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق